16 مارس 2011

ولي عهد ليبيا في المنفى يطالب وزراء الخارجية بذل المزيد من الجهود في حربهم ضد القذافي

عشية مؤتمر لندن الذي يعقد لمناقشة مستقبل ليبيا، أرسل ولي عهد ليبيا في المنفى، الأمير محمدالحسن الرضا السنوسي، رسائل إلى جميع وزراء الخارجية الخمسة والثلاثين المشاركين في المؤتمر حثهم فيها على مواصلة الضغط على القذافي حتى يرحل.وقال: “تمر معركة الشعب الليبي ضد نظام القذافي المجرم في مرحلة حرجة للغاية.”وأضاف: “يتطلع الشعب الليبي إلى مستقبل يقوم على السلام والحرية والديمقراطية. و تضامنا مع شعب ليبيا، أتوجه بالشكر لجميع الدول التي وقفت إلى جانب الشعب الليبي في محنته. ولن ننسى لهم هذا الدعم.””ونشدد على أن الدعم والحماية التي يوفرها قرار مجلس الأمن رقم 1973 يجب أن لا تتزعزع، وذلك مع استرجاع الشعب الليبي لزمام المبادرة. حيث سيساهم أي تخفيف للدعم الذي يتلقاه الشعب الليبي على أرض الواقع في تعريضه للمخاطر، وخصوصاً أن الثوار يتجهون الآن نحو طرابلس.”وفي معرض تعليقه على نظام القذافي قال الأمير: “شهد العالم الآن بأن القذافي لا يزال يستخدم قوات الأمن الليبية لقتل وقهر المدنيين بشكل منهجي. ولا بد لهذا القتل أن يتوقف.”وحول مستقبل ليبيا، قال الأمير محمد: “يحدوني الأمل والاعتقاد الراسخ بأن ليبيا ستتحرر من الطاغية المجرم ونظامه وعائلته في وقت قريب جداً. وعندما يحدث ذلك، لا بد أن يواصل الشعب الليبي الشجاع المضي قدماً محافظاً على روح الوحدة الوطنية، تماماً كما كانت مسيرته خلال الشهر الماضي.”

16 مارس 2011