23 مارس 2020

كلمة الأمير محمد الحسن الرضا المهدي السنوسي
إلى الأمَّةِ الليبية

بسم الله الرحمن الرحيم
الي الشعب الليبي الكريم
في هذه الاوقات العصيبة والظروف الدقيقة التي تمر بها البشرية، نجد انفسنا في حاجة أكثر من أي وقت مضي للتكاتف والوقوف معاً صفاً واحداً في مواجهة جائحة عالمية لم تفرق بين اجناس أو أعراق، أو بين شعوب أو أديان.
اخاطبكم اليوم كأخوة لي يعزعلي ماوصل اليه الحال في ليبيا من اقتتال وتطاحن وعدوان وقتل ونهب لثروات البلاد أوصل الاوضاع الي مستوي خطير، يعاني فيه المواطن من صعوبة العيش وخسارة للارواح والممتلكات والمقدرات.
ادعوا الجميع في ليبيا في هذا الوقت العصيب الي تجاوز أخطاء الماضي، والاحقاد والفتن التي ولدتها الحروب والصراعات المدمرة، وان يكف المعتدي عن اعتدائه والمخرب عن تخريبه وأن نحتكم الي لغة العقل والحكمة.
ان لوطننا حقاً علي انفسنا في السعي المخلص للبحث عن الحلول الناجعة للعقبات والمشكلات التي تعيق المشاركة الايجابية لجميع اطياف المجتمع بشكل يتسامي فوق مصلحة الفرد او الجماعة والقبيلة.
ومن منظوروطني ليبي شامل، اناشد الجميع الارتقاء الي مستوي المسؤليات الملقاة علي اعتاقنا جميعا لنقي بلادنا وشعبنا الكريم تبعات هذه الجائحة والجوائح التى مرت ببلادنا خلال السنوات الماضية، ولنخرج من هذا الابتلاء متآخين متضامنين.

محمد الحسن الرضا المهدي السنوسي
23-3-2020